مستشفى حقل الرعاة

مستشفى حقل الرعاة

يواجه القطاع الصحي في فلسطين مشاكل مشابهة لتلك المشاكل التي تواجهها دول العالم الثالث وهي ضعف المصادر المالية لقطاع الخدمات الصحية للمؤسسات الأهلية والحكومية والعامة، وتوسيع غير منظم للقطاعات الصحية الخاصة.مما حد من مقدرة الحكومة على خدمة الفقراء وفئات المجتمع المهمشة وعدم قدرة هذه الفئات الاجتماعية تأمين الأموال اللازمة للاستفادة من خدمات القطاع الخاص. وضمن هذه الظروف فإن دور مؤسسات المجتمع المدني هو العمل على مشاركة القطاع العام الحكومي في توفير خدمات مجتمعية ومنها الخدمات الصحية. حسب مركز الإحصاء الفلسطيني في تقريره لسنة 2012 والذي نشر حديثاً؛ فان عدد سكان محافظة بيت لحم هو (197235 ) نسمة وهو موزع على (31) قرية ومدينة ومخيم للاجئيين، ومعدل الأسرة هو (5) أفراد  لكل أسرة، ومعدل الزيادة الطبيعية تصل الى 4.6 مولود لكل ألف نسمة. وديمغرافياً هناك  40.4% من السكان في الفئة العمرية من 1-14 سنة وتوقعات الحياة هي 72.9 سنة مع زيادة سكانية تصل الى 3.4%. وحسب التقرير المذكور تصل نسبة البطالة في محافظة بيت لحم الى 22.4% وحسب تقرير (UNDP2010) فإن معدل دخل الفرد (GDP) قد انخفض بشكل ملحوظ بسبب هجرة رؤوس الأموال ومنع العمل في اسرائيل ولذلك تعتبر معدلات البطالة عالية  في هذه المحافظة.

تشير تقارير وزارة الصحة الفلسطينية لسنة 2012 أنها تدير في عموم البلاد 750 مركزاً للرعاية الصحة الأولية والتي تقدم خدمات الرعاية الأولية من خدمات وقائية وعلاجية تتوزع على القطاع الحكومي وخدمات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ومؤسسات المجتمع المدني، وفي محافظة بيت لحم هنالك مستشفى حكومي واحد، ومستشفيان اثنان للمؤسسات الخيرية والدولية، ومستشفيان خاصان، وعدد الأسرّة في هذه المستشفيات 247 سرير بمعدل 14.7 سرير لكل 10.000 نسمة. ان الاحصاءات المشار اليها تؤكد حاجة محافظة بيت لحم لمزيد من مراكز الرعاية  الصحية الأولية كذلك حاجة المنطقة لعدد أكبر من الأسرّة لتلبية حاجات السكان  المتزايدة للعلاج في المستشفيات.

تفتقر مستشفيات محافظة بيت لحم لوجود مركز علاج طوارىء متكامل من حيث التعامل مع الحوادث وآثارها المختلفة، بالإضافة لعدم توفر الإسعافات الأولية الضرورية لضمان استقرار حالة المريض خاصة في حالات أمراض القلب ومضاعفات الحوادث المختلفة والتدخل الجراحي اذا لزم الامر.

كما ولايوجد في محافظة بيت لحم قسم لأشعة الرنين المغنطيسي (M.R.I ) وهذا ما سيوفره مشروع المستشفى. وعليه فقد  انبثقت فكرة المشروع عن تحليل علمي  لجميع المعطيات والمعلومات المتوافرة عن حاجة محافظة بيت لحم للخدمات الصحية النوعية وحاجات المستشفى الانشائية والبرامجية لمقابلة الاحتياجات المطلوبة والمتوقعة في الخدمات الطبية نتيجةً للضغط المتواصل والطلب المتزايد على خدمات مستشفى حقل الرعاة . وقد قامت الهيئة الادارية للجمعية بتطوير خطة عمل لثلاث سنوات تهدف الى بناء مستشفى جراحة عامة بسعة 40 سرير وبمواصفات هندسية وانشائية مقبولة عالمياً وتراعي متطلبات وزارة الصحة الفلسطينية و منظمة الصحة العالمية (WHO).

اهمية المشروع :

1يأتي مشروع جمعية بيت ساحور التعاونية للضمان الصحي – مستشفى حقل الرعاة ليساعد في تلبية حاجات ملحة في محافظة بيت لحم وذلك من خلال تطويرالمستشفى الحالي “مستشفى حقل الرعاة” الذي يقدم خدمة علاجية نهارية الى مستشفى جراحة عامة مع اضافة 40 سرير لمجموعة اسرّة مستشفيات المحافظة، مع التأكيد على جودة عالية للخدمات وبقاء أسعار هذه الخدمات في متناول الجميع، بالاضافة الى تقديم الخدمة المجانية للحالات الاجتماعية.

2تدير الجمعية حالياً جميع برامجها من موقع مستأجر وغير مصمم هندسياً كمستشفى، ومع تطور الخدمات في الصحة الأولية وفي العمليات النهارية والولادة والجراحة النسائية، فإن الموقع الحالي للمستشفى استنفذ بشكل كامل ولا يوجد هنالك أية امكانية لاضافة أي نشاط صحي ان كان على مستوى الصحة الأولية والتثقيف الصحي أو في العمليات النهارية وقسم الولادة وقسم الأشعة وباقي أقسام المستشفى.

3تفتقر مستشفيات محافظة بيت لحم لوجود مركز طوارىء متكامل من حيث التعامل مع الحوادث و آثارها المختلفة وكذلك اعطاء الاسعافات الأولية الضرورية لاستقرار حالة المريض في حالات أمراض القلب ومضاعفات الحوادث المختلفة والتدخل الجراحي اذا لزم الأمر، وهذا ما سيوفره مشروع بناء المستشفى بالاضافة الى توفير قسم لأشعة الرنين المغنطيسي (M.R.I) الغير متوفر في محافظة بيت لحم.

مكان المشروع وكيف تنعكس الإفادة : يقع المشروع في مدينة بيت ساحور – محافظة بيت لحم بجانب كنيسة الرعاة التاريخية وعلى مقربة من خطوط المواصلات الرئيسية في المدينة والموصلة الى قرى الريف الشرقي، كذلك طريق وادي النار التي تربط شمال الضفة بجنوبها .

سوف تستفيد جميع قرى الريف الشرقي والتي تصل الى حوالي 21 قرية وتجمع سكاني بعدد سكان يصل الى 60,000 نسمة من سهولة المواصلات الى الموقع خصوصاً النساء الى قسم الولادة. وبموقعه على الطريق الرئيسية التى تربط شمال الضفة بجنوبها يُسهل وصول المرضى من الريف الغربي ومدن بيت لحم وبيت جالا ومخيمات اللاجئين الثلاثة في المنطقة، والتي يصل عدد سكانها الى حوالي 137,000 ألف نسمة،هذا بالاضافة الى قرى محافظة الخليل الشمالية وقرى محافظة القدس الجنوبية.

سوف يقدم المستشفى فرص جديدة للعمل في مدينة بيت ساحور بالاضافة الى فرص العمل التي سوف يخلقها المشروع. ويتوقع أن يخلق المستشفى 40 – 50 وظيفة جديدة من ممرضات، أطباء، عمال صيانة، واداريين وغيرهم. ويتوقع كذلك إحياء المنطقة من حيث الخدمات المرافقة من مكاتب خدمات عامة، مطاعم وأسواق تجارية.

النتائج المتوقعة من المشروع:

  1. توفير حق الانسان الفلسطيني الطبيعي في الحصول على الرعاية الطبية المناسبة وعدم حرمان الحالات الاجتماعية والفئات الفقيرة والمهمشة من تلّقي الخدمات الطبية، لهذا عمَدت ادارة الجمعية على اقامة علاقة متينة مع مؤسسات المجتمع المختلفة لتأمين تمويل خدمة هذه الفئات المحرومة، إما بالتغطية الكلية أوالجزئية لتكلفة العلاج، وحسب سجلاتنا فقد قُدمت الخدمات المجانية عام 2009 لِ 642 حالة، وعام 2010 لِ 694 حالة، أما العام 2011 فقد تم معالجة 712 حالة، وعام 2012 لِ 725حالة بشكل مجاني.
  2. تقديم خدمات طبية بجودة عالية وبأسعار في متناول طبقات المجتمع المختلفة وتحقيقاً لواحد من أهم أهداف حقوق الانسان وهو الوصول الى خدمات طبية بجودة عالية واسعارمناسبة.
  3. سيسد حاجةً ملحةً للمواطنين، وقد تم تصميمه بناءاً على تحليل علمي للمعلومات المتوفرة عن حاجة محافظة بيت لحم للخدمات الصحية النوعية، وحاجة الجمعية الانشائية والبرامجية لمقابلة الاحتياجات المطلوبة والمتوقعة في الخدمات الطبية نتيجةً للضغط المتواصل والطلب المتزايد على خدمات مستشفى حقل الرعاة.
  4. توفير وحدة طوارىء تعمل على تقديم التدخل الطبي والاسعاف في حالات الحوادث وتقليل من نسبة الوفاة خصوصاً بين الاطفال.
  5. خلق فرص عمل جديدة في التمريض، الطب، و الادارة. مما يحد من هجرة للمهنيين من محافظة بيت لحم.
  6. توفير خدمات طبية مثل وحدة الاشعة و M.R.I في المنطقة (لا توجد خدمات M.R.I في منطقة بيت لحم) وبذلك تقليل معاناة المرضى في السفر الى محافظات أخرى لتلّقي هذه الخدمات.
  7. توفير القاعات المناسبة لمشاريع الصحة المجتمعية والتثقيف الصحي- صحة الأم والطفل.
  8. توفير البنية التحتية الملائمة لأي توسّع مستقبلي وتطوير خدمات صحية تكون المنطقة /المحافظة بحاجة لها.
  9. انشاء مدرسة تمريض و/أو اعتماد المستشفى للتدريب وتطوير الكوادر الطبية في كافة التخصصات ذات العلاقة بعمل المستشفى.
من خلال عملنا المتواصل واتصالاتنا تم تحقيق التالي في المشروع:

1شراء قطعة ارض بمساحة (3) دونم بقيمة اجمالية 350000 الف دولار بتمويل من الجمعية وبمساهمة وزارة المالية الفلسطينية.

2الحصول على كافة التراخيص اللازمة من وزارة الصحة وكافة الجهات الرسمية لبناء المستشفى المذكور.

3الانتهاء من جميع المخططات الهندسية وجداول الكميات وتم اعلان المناقصات في الصحف في تاريخ 22/1/2013.

4تم فتح العطاءات واعتماد الشركات الهندسية للاشراف والبناء للمرحلة الأولى.

5بدأ العمل في المرحلة الأولى في نهاية شهر حزيران 2013 وينتهي في شهر آذار 2014 حسب الجدول الزمني للمشروع.

6لقد تمكنت ادارة الجمعية من تجنيد الأموال اللازمة لأعمال البناء الهيكلي (بناء عظم) حسب الجدول التالي:

الرقم

اسم المؤسسة

قيمة التبرع

1

الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي

150000 الف دينار كويتي

2

التعاون الأندلسي

259000 الف دولار

3

هيئة الأعمال الخيرية الاماراتية

50000 الف دولار

وحالياً نعمل على تحقيق مستلزمات التأثيث والتجهيزات الطبية من خلال شبكة علاقات مع مستشفيات وبلديات في فرنسا بالتعاون مع بلدية بيت ساحور.